صحيفة طيبة الآن الإلكترونية » عاملة نيبالية تتهم كفيلها باحتجازها لـ 10 سنوات ومنعها من التواصل مع ذويها.. وهكذا تخلصت منه
thumb thumb
الاخبار
كشافة عمان تزور المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة لجنة رعاية السجناء بالمدينة المنورة تطلق حملة لشراء أضحية العيد ملكة المعارض سحر هواش تقيم معرضها بالكويت نقابة البلدية لدولة الكويت حملة حافز : تهدف لتكريم العاملين المميزين في العمل رحلت الشيخة فريحة الأحمد الصباح”الأم المثالية” السجائر الالكترونية تغزو الكبار قبل الصغار السعودية البطالة لن تكون عائق امامنا بحلول عام 2022 المؤسسة الاهلية للأدلاء تستقبل وزير الحج والعمرة لتدشين خدمة الكترونية جديدة الكشافة ترشد أكثر من50 ألف حاجا بالمدينة شرطة المدينة تتمكن من القبض على تشكيل عصابي تخصص في الإعتداء على الأموال ،، قهوة وكتاب،، تواصل فعالياتها في سكة الحجاز بأمر الملك.. استضافة 1000 حاج وحاجة من أسر شهداء مصر وزير الحج والعمرة يتفقد أعمال الحج في المدينة المنورة بكامل جاهزيتها .. شرطة المدينة تستعد لخدمة ضيوف الرحمن أوسمة تميز وتكريم لكشافة الفرق الميدانية بالمدينة هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تعزز إجراءات خطة تحويل المراكز إلى بيئة رقمية متخصصة . أدلاء المدينة يحتفون بولادة أصغر حاج يشارك والديه المناسك جدة تشهد ختام دورة منهجية الإعداد الفني في كرة القدم قائد كشفي يشيد بدور الكشاف السعودي مع الحجاج   ثقات المدينة الرياضية شريك معتمد للمنظمة السويدية للتدريب والتطوير الرياضي
أخبار طيبة الان..
عاملة نيبالية تتهم كفيلها باحتجازها لـ 10 سنوات ومنعها من التواصل مع ذويها.. وهكذا تخلصت منه

طيبة الأن : 

تستعد عاملة منزلية من نيبال تدعى “جانغا مايا” إلى العودة لبلادها، بعد أن قضت 10 سنوات منذ قدومها للمملكة، لم تتواصل خلالها مع أسرتها وتعرضت، حسب كلامها، لمعاملة سيئة من كفيلها، كما تقاضت راتب أول 4 أشهر فقط.

وقالت وسائل إعلام في نيبال، إن السفارة النيبالية علمت بقصة المرأة عندما ذهب كفيلها للسفارة بنفسه لتجديد جواز سفرها لمدة 10 سنوات أخرى، ولاحظ موظفو السفارة أن الجواز ليس عليه أختام سفر طوال تلك المدة، فطلبوا من الرجل إحضار “جانغا” التي تعمل في الطائف؛ لأن جواز سفرها من النوع اليدوي القديم.

وبالفعل أحضرها للسفارة ودخلتها ولم تعد معه للمنزل مرة أخرى، وادّعت أن الرجل احتجزها ولم يسمح لها بالتواصل مع أهلها وابنتها وابنها، كما مات والدها وزوجها دون أن تتمكن من توديعهما، واستلمت راتب 4 أشهر فقط على مدى 10 سنوات، حتى إنها ظنت أنها ستموت في المملكة.

ولجأت السفارة إلى الشرطة للحصول على مستحقات “جانغا” على مدى تلك السنوات، فوجهتهم للمحكمة التي قضت أن يدفع كفيلها لها 30 ألف ريال بعد خصم نفقاتها الشخصية، حيث تقيم الآن في سفارة بلدها استعداداً للعودة إلى نيبال.

وستجد العاملة جانغا في بلادها، أسرتها في انتظارها بشوق كبير، وفقًا لصحيفة “كاتاموندو بوست”، بعد أن ظنوا سابقاً أنها قد فارقت الحياة، كما أنها لم تر طفليها، اللذين كبرا بعيداً عنها.‏

الموضوع التالي : قريب مصورة حادثة "معنفة أبها" يؤكد
الموضوع السابق : "صحة مكة": حالات الاشتباه بالجرب

اكتب تعليق