thumb thumb
عاجل
وزارة الخدمة المدينة تٌطلق اللائحة التنفيذية للموارد البشرية لخدمة المدنية : إلغاء بوابة التوظيف جدارة أمير مكة يوجه بالقبض على المعتدي على إمرأة في مكة الأهلي يعلن عودة حسين عبد الغني مشابكه تنتهى بمقتل مواطن في العقد الرابع من عمره في منطقة جدة صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة تركي آل الشيخ يشكر القيادة بمناسبة تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الدفاع المدني بالمدينه يباشر حادثة سقوط في وادي المخاضة بمحافظة المهد الصحة‬⁩ : الخطاب المتداول عن قرار بدل الاشراف وبدل التميز .. مزوّر. وزراة الصحة : دواء vitrakvi لا يعالج مرض السرطان كليا وزارة العمل : لاصحة لما تم تداوله عن تثبيت المقابل المالي للعمالة الوافدة وإلغائه عن المرافقين مكافحة المخدرات بمنطقة المدينة المنورة تحبط عملية تهريب مخدرات بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ادارة نادي احد تقيل المدرب فرانسيسكو أرسي مواطن ينقذ محطة وقود من حريق كارثي في محافظة خيبر الصحة: ضبط وافد امتهن العلاج بالطب البديل بدون ترخيص في القصيم أمر ملكي بإنهاء خدمات عدد من الضباط بالاستخبارات العامة النائب العام: خاشقجي توفى وايقاف 18 شخص الصحة تضبط مدعي للطب البديل في جازان ارامكو: لا صحة لما يجري تداوله بشأن زيادة ⁧‫أسعار البنزين‬⁩ ابتداءً من الغد. وزارة الصحة في الرياض تضبط شخص يبيع أدوية تسبب الإجهاض
أكتوبر 8th, 2018 23 مساءً
الاخبار
تكريم منسوبات مكتب تعليم شمال بنات على منجزات عام 1440هـ تكريم وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع في الحفل الختامي المدارس الفائزة في مبادرة الشراكة بين الواقع والمأمول طالبات المرحلة المتوسطة تميّزن في مسابقة Reading Aloud نفذت إدارة الموهوبات ملتقى معلمات فصول الموهوبات الأول بعنوان (إبداع وتميز) ​بحضور أكثر من ” 400 ” طالب وطالبة نيابة عن أمير منطقة المدينة سمو الأمير سعود يرعى ندوة ” الأمن السيبراني “ نفذت فعاليات ملتقى (التقنية الرقمية للتربية الأسرية) في مكتب تعليم غرب المدينة زيارة فريق إدارة تعليم مكة لمنطقة المدينة التعليمية ضمن برنامج الزيارات التبادلية بين إدارات التعليم انطلاق الملتقى الأول لأندية الحي الترفيهية التعليمية بعنوان (ملتقى السعادة) أكملت ” فعالية معرض هيفاء مول ” بهيفاء مول بمدينة جدة يومها الخامس على التوالي بعد أن تم أفتتاحها من قبل اهلى وعائلات جدة والتى تزامنت مع الأجواء الربيعيه بشهر ابريل الحالى المتميزة . برعاية سعادة مساعد الصحة إطلاق حملة (وزنك مثالي) هيئة الاتصالات تصدر مخالفات بقيمة تتجاوز 38 مليون ريال سعودي أمين عام مجلس إمارة منطقة مكة المكرمة يدشن الشعار الجديد لفريق حياتنا رسالة التطوعي بمكة المكرمة بحضور عدد من الشخصيات رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية بالنخيل يفتتح مقرها الجديد معرض هيفاء مول يقام على مدار شهر شعبان الحالي أهالي منطقة جازان يناشدون الهيئة العامة للطيران بتفعيل رحلات مباشرة لعدد من مناطق المملكة عباءة التخرج لاترضي خريجات طيبة طفل عمره 20 عام 147 ألف عود ثقاب يصنع بها باخرة تيتانيك فريق (صُناع السعادة) يزور دار ناقهي الصحة النفسية .. جمعية طيبة النسائية تُطلق الملتقى العلمي الأول لإستدامة العمل الخيري #أصلهاثابت_40عامامنالعطاء
أخبار طيبة الان..
«اختصاصية»: وفيات الحوادث في السعودية تعادل ضحايا دولة تشهد «حرباً»

 

حذرت اختصاصية من تزايد عدد ضحايا الحوادث المرورية في السعودية، مؤكدة على أنها في ارتفاع خطير، مشيرة إلى أنه «يمكن مقارنة ضحايا الحوادث سنوياً بدولة تشهد حرباً»، وقالت: «يطلق على الحوادث في مثل وضعنا بمصطلح إرهاب الشوارع، حيث تفيد الإحصائيات أن عدد الوفيات سنوياً في المملكة يبلغ نحو 6400 حالة، وبمعدل يومي 18 حالة وفاة».

وأوضحت اختصاصية نظم المعلومات أسرار العوامي، في لقاء نظمه القسم النسائي التابع لمركز التنمية الاجتماعية في محافظة القطيف، بعنوان (طريقي آمن)، واستهدف المركز في دعواته إدارات ومربيات رياض الأطفال، إضافة إلى الدعوات العامة، بأن «المرأة لا تقود السيارة، ولكن يقع عليها جزء كبير من المسؤولية، يكمن في التوعية والإرشاد، للزوج والابن والأخ».

وأشارت إلى أن الأسباب الرئيسة للحوادث: «عدم الاهتمام بالصيانة الدورية للسيارة، ولسلوك السائق والراكب دور أكبر وأوسع، البعض يتعامل مع السيارة على أنها منزله، الذي تقام فيه النقاشات، ويعتبره الأطفال مكاناً لعراكهم، وذلك كله يسبب تشتتاً للسائق ويفقده تركيزه، لأن وقوع الحادثة يكون في ثوان وبلمح البصر»، مضيفة «تشير الدراسات إلى أن 50 إلى 90 في المئة من أسباب الحوادث تعود إلى سلوك الراكب والسائق».

وحول أكثر التصرفات تهوراً للسائقين، أشارت العوامي إلى «عملية تجاوز السيارات»، مشددة على «السلوكيات الصحية التي يجب على المرأة أن تكون فيها قدوة، بأن تكون على دراية بالأنظمة والقوانين، وترشد عائلتها»، واستشهدت بوضع حزام الأمان واصفة إياه بـ «الأمر الذي لم تعتد عليه المرأة السعودية، فهو ليس أمراً صعباً، وليس خانقاً كما تصفه بعض السيدات، ولكننا بحاجة للتعود عليه، كما اعتدنا على الكثير من الأمور منذ ولادتنا، ومن الإجراءات الهامة التي تطبقها بعض المستشفيات على مستوى العالم، عدم تسليم الطفل المولود إلا بعد تأكد إدارة المستشفى من توفير كرسي أطفال للسيارة يناسب الطفل».

وفي شأن حافلات المدرسة، موجهة حديثها للعاملات في هذا المجال، وقالت «على المدارس ورياض الأطفال، التركيز على عدد من النقاط، منها اختيار السائق الجيد، اللائق صحياً، وأن تتوافر فيه العديد من الصفات، كالصبر، وأن يكون مزوداً بملف يشمل أسماء الأطفال وعناوينهم، وأرقاماً للتواصل مع ذويهم وأرقام الطوارئ، وأيضاً توفير مسؤولة أو مسؤول للحافلة المدرسية، وتقع عليه نفس مسئوليات السائق، على أن يخضع السائق والمشرف لدورات تدريبية متخصصة في نظم السلامة والأمن، والإسعافات الأولية».

وحول إرشاد الطفل قالت: «علينا تعليمه كيف يقي نفسه من الحوادث، وكيف يتصرف إذا أغلقت عليه أبواب الحافلة وبقي وحده، بأن يتوجه لكرسي السائق ويشعل الأنوار إن كانت ليلاً، ويستعين بالبوق نهاراً، ويظهر نفسه من خلال الزجاج، وشهدنا في السنوات الأخيرة حالات وفاة لأطفال، كانت أولها في العام 2008، وآخرها في 2013، وكل الحالات تحتاج أيضاً متابعة من الأسرة، وسؤال الطفل عن أوضاع الحافلة، والتأكد من أن السائق لا يتحرك إلا بعد دخول الطفل للمنزل واستلامه من قبل أسرته، مع التشديد على ألا يكون هناك تكدس في الحافلة». وعرضت العوامي أفلاماً وثائقية، لتكتشف الحاضرات الأخطاء التي أدت إلى حوادث، فيما عرضت رياض الأطفال تجاربهم في تطوير جانب الأمن والسلامة في الحافلات.

ويهدف البرنامج الذي نظمه فريق الإشراف على الطفولة وفريق الأمن والسلامة في مركز التنمية في محافظة القطيف إلى توفير بيئة آمنة للأطفال خالية من مخاطر الطريق، وتنمية حس المسؤولية التي تقع على عاتق كل فرد، اعتماد المعايير الدولية في سلامة الأطفال، ونشر الوعي، مع حث رياض الأطفال على تتبع أصول السلامة أثناء خروج ودخول الأطفال.

يذكر أن معدل الوفيات في حوادث الطرق في السعودية للعام الماضي بلغ 18 شخصاً يومياً، أي بمعدل شخص كل 40 دقيقة، كما بلغ عدد المصابين أكثر من 68 ألفاً سنويًّا، وزادت الخسائر المادية على 13 بليون ريال في السنة.

ووصفت إدارة المرور في المملكة الحوادث المرورية بـ «إرهاب شوارع»، لا تقل خطورته عن الإرهاب الإجراميّ المُنظَّم، مشيرةً إلى أن السعودية تحتل المركز الأول عالميًّا في عدد حوادث الطرق.

وارتفع عدد ضحايا الحوادث في السعودية الذي تجاوز في العقدين الماضيين أكثر من 86 ألف شخص، وإنها تجاوزت عدد ضحايا حروب الأرجنتين، وحرب الصحراء الغربية، وحرب الهند وباكستان، وحرب الخليج، وحرب نيبال الأهلية، وحرب استقلال كرواتيا التي بلغ مجموع ضحاياها 82 ألف شخص.كما أن ارتفاع إصابات الحوادث يستنزف الجهود الصحية ويشغل ثلث الطاقة الاستيعابية للمستشفيات الحكومية، ويتسبب في أزمة الأسرّة في المستشفيات حيث إن نسبة الأسرّة المشغولة بمصابي الحوادث تبلغ 30 من كل 100 سرير.

الموضوع التالي : «لجنة التحقيق اليمنية»: مهاجمو مقر
الموضوع السابق : بقيق: متطوعون يكرمون عمال النظافة

اكتب تعليق