thumb thumb
الاخبار
انقطاع الكهرباء في مناطق شمال المملكة وشركة الكهرباء تعمل على إعادة التيار الكهربائي : الهيئة العامة للرياضة تمنح مكافأة بمبلغ مليون ريال للاعب الكاراتيه محمد عسيري لتحقيه الميدالية الذهبية في الكاراتية مدني المدينة يدعو إلى أخذ الحيطة والحذر نتيجة للتقلبات الجوية المؤثرة انطلاق الدورة الثانية لمهرجان الكويت السينمائي منتخب السامبا بطلاً للسوبركلاسيكو السعودي الدكتور العواجي..ثقافة وفنون المدينة تتميز بطرحها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان يدشن مركز دعم الجمعيات بإمارة منطقة المدينة المنورة الصحة تضبط مدعي للطب البديل في جازان فيلم (رٌحـماء ) تقدمها اللجنة الخيرية تراحم لرعاية السجناء في جامعة طيبة -شطر السلام بالمدينة المنورة لجنة رعاية السجناء بالمدينة المنورة تقوم بحملة تبرعات لمساعدة أسر السجناء لجنة رعاية السجناء بالمدينة المنورة تقدم شيكات مالية للمفرج عنهم وذويهم لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بمنطقة المدينة المنورة تقيم لقاء تعريفي عن اللجنة لطالبات جامعة طيبة التهامي يشارك افتتاح معرض خفاق في مركز الفنون ((ويحتفي بسلامة العوفي)) أفتتاح معرض الفنون يبدأ بفن الرشيدي وأبن زرعه أمن الطرق بمنطقة مكة المكرمة يقبض على مواطن بحوزته ٣٤٠ ألف ريال مهربة ثانوية احد بالمدينة المنورة تحتفل بيوم المعلم القنصل العام البريطاني يشيد بالتنظيمات التقنية الحديثة لوزارة الحج والعمره مشكلة تقنية جديدة تجبر ملاك PS4 على إعادة ضبط إعدادات المصنع وحذف محتوى الجهاز بالكامل معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة يستقبل وفداً من الغرفة التجارية بمحافظة الزلفي منصة تحتضن ( صناع السعادة )
أخبار طيبة الان..
العالم، يحتاجك!

العالم، يحتاجك!

بقلم : زين صبر

مساؤكم سعيد أعزائي القراء.
“العالم يدور حولك، و بدون وجودك فيه
لن يكتمل”
كلمات تبادرت إلى سماعي في أحد المحاضرات.
و أعادت لي بعض الذكريات، ذكريات لعدة أشخاص امتهنوا الاستنقاص من أنفسهم و اعتادوا على جلد الذات.

بالطبع لن أستطيع فعل أي شيء، فأنا فاشل!
لا أعرف كيف أنجز هذه المهمة، لأنني لم أنجز شيء من قبل
و غيرها من الجمل التي اعتاد الكثير مخاطبة أنفسهم بها.

اعلم ماهي قيمتك!
و اعلم بأن كل حركة تقوم بفعلها و كل كلمة تتبادر الى مسامع الآخرين منك لها تبعات.
لا تستهن بها!

من الممكن أن الكلمة الطيبة التي تبادر بها على زميل أو صديق أو فرد من أفراد العائلة و لا تلقي لها بال.، تنعكس على تعامله مع أهله، أصدقائه، و جميع من يقابله في ذاك اليوم.

عزيزي القارئ،
أنت لست بنكرة
أنت لم تأتي من العدم
أنت لست بلا قيمة و أهمية.
أنت العالم كما ذكرت في بداية المقال، وجودك فيه له تأثير عظيم و بدونك سيصبح فارغ و كئيب.
بعملك، بدراستك، بعطائك
بجميع التفاصيل الصغيرة التي تمارسها خلال يومك.

استوقفتني عبارة في أحد وسائل التواصل تخاطب طلاب الطب:
” قد يكون السطر الذي حرم عينيك النوم ليلةً، شفاءً لداءٍ أرق العليل ليالٍ أطول”
ما أعظمها!

والكل أيضاً
طلاب الهندسة و الإعلام و الصيدلة و القانون و التصاميم و الإدارة و التربية و اللغات..إلخ
انتم من يبني هذا المجتمع!
انتم من يمد يد العون لمن يحتاجكم، و لمن يعتمد مصيرهم على اللحظات التي تؤمنون بأنفسكم فيها.
الكهرباء والمياه و الراحة و الطمأنينة و الصحة و التعليم و حتى الترفيه، و غيرهم الكثير
جميعها تعتمد على أشخاص مؤمنين بأنفسهم و بقدراتهم
لم يخاطبوا أنفسهم بلغة الضعفاء، لم يعتادوا على جلد الذات
لم تتبادر إلى أذهانهم المفردات الهادمة مثل لا أستطيع و لن أنجح.

بالمناسبة، حتى و إن لم تنجح في حل مشكلة عالمية أو سيطرت على المجاعات و الحروب.
مساعدتك لفرد واحد، من الممكن أن لا تحدث تغيير في العالم بأجمعه.
و لكنها بالتأكيد سوف تقوم بتغيير نظرة و تعامل هذا الفرد مع العالم.
لا تقلل من شأنك.
و أخيراً
أن يجعل الله على يديك حلاً لمشكلة أحدهم.
أن يصطفيك الله من بين خلقه لتعالج ضيق إنسان.
أن يجري الله على لسانك كلاماً طيباً يطمئن القلوب.
أن يسعد بك الأطفال و أن يستشيرك الكبار.
أن تقر أعين والديك بك.

من مظاهر النعم الخفية.

دمتم بود أعزائي القراء.

الموضوع التالي : ماذا لو أن الحياة كلها أجازة
الموضوع السابق : ما بين واقع وحلم

اكتب تعليق