thumb thumb
عاجل
وزارة الخدمة المدينة تٌطلق اللائحة التنفيذية للموارد البشرية لخدمة المدنية : إلغاء بوابة التوظيف جدارة أمير مكة يوجه بالقبض على المعتدي على إمرأة في مكة الأهلي يعلن عودة حسين عبد الغني مشابكه تنتهى بمقتل مواطن في العقد الرابع من عمره في منطقة جدة صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة تركي آل الشيخ يشكر القيادة بمناسبة تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الدفاع المدني بالمدينه يباشر حادثة سقوط في وادي المخاضة بمحافظة المهد الصحة‬⁩ : الخطاب المتداول عن قرار بدل الاشراف وبدل التميز .. مزوّر. وزراة الصحة : دواء vitrakvi لا يعالج مرض السرطان كليا وزارة العمل : لاصحة لما تم تداوله عن تثبيت المقابل المالي للعمالة الوافدة وإلغائه عن المرافقين مكافحة المخدرات بمنطقة المدينة المنورة تحبط عملية تهريب مخدرات بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ادارة نادي احد تقيل المدرب فرانسيسكو أرسي مواطن ينقذ محطة وقود من حريق كارثي في محافظة خيبر الصحة: ضبط وافد امتهن العلاج بالطب البديل بدون ترخيص في القصيم أمر ملكي بإنهاء خدمات عدد من الضباط بالاستخبارات العامة النائب العام: خاشقجي توفى وايقاف 18 شخص الصحة تضبط مدعي للطب البديل في جازان ارامكو: لا صحة لما يجري تداوله بشأن زيادة ⁧‫أسعار البنزين‬⁩ ابتداءً من الغد. وزارة الصحة في الرياض تضبط شخص يبيع أدوية تسبب الإجهاض
أكتوبر 8th, 2018 23 مساءً
الاخبار
وزارة الخدمة المدينة تٌطلق اللائحة التنفيذية للموارد البشرية لخدمة المدنية : إلغاء بوابة التوظيف جدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمدينة تطلق برنامجها التوعوي للوقاية من التحرش بالأطفال فريق نادي العلوم الطبيه التطبيقيه يقيم فعاليه بعنوان صناعة باحث تفعيل اليوم العالمي لسرطان الطفل بمركز صحي اليتمه جمعية احياها تحتفل باليوم العالمي لسرطان الطفل بالمدينة المنورة أختتام بطولة كرة القدم للصفوف العليا في المدينة المنورة جامعة طيبة:نادي تواصل يعيد لخريجات الأعوام الماضية لحظاتٌ باتت لن تعود كلية الصحة العامة والمعلوماتية تطلق أنشطتها بحضور عميد الكلية بجامعة أم القرى العون اللوجستي لـ  ” غرفة مكة ” يسهم في عودة سكان هجروها … خادم الحرمين الشريفين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين في منطقة الرياض إنطلاق فعاليات ركاز المدينة بحديقة الملك فهد برئاسة محافظ الحناكية المجلس المحلي يعقد جلسته الأولى لهذا العام مدريد عروة الى نهائي رياحين طيبة جامعة طيبة تحصل على الاعتماد المؤسسي الكامل أمير المدينة يشيد ببرامج جمعية المدينة الشيخة انتصار الصباح ترعى( نعم صباح) المهرجان الشعري الخليجي متابعة الحالة المطرية منطقة المدينة المنورة العثور على جثة مواطن بالقرب من قرية وقير داخل وادي الجزل شكر وتقدير لمدير الأنظمة والاتصالات بمنطقة المدينة المنورة
أخبار طيبة الان..
الحل هنا وليس في واشنطن

حمود أبو طالب
لنتوقف عند الخبر الذي نشرته «عكاظ» يوم أمس في صفحتها الأولى بعنوان «هل تشهد واشنطن قمة لحل الأزمة الخليجية» ومضمونه يفيد بأن مسؤولين أمريكيين صرحا بأن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد وأمير قطر تميم بن حمد يعتزمون زيارة واشنطن خلال شهري مارس وأبريل القادمين للقاء الرئيس ترمب، وسيشمل جدول الأعمال التمهيد أو التحضير لعقد قمة لمجلس التعاون الخليجي خلال الصيف القادم لمناقشة جهود السلام في الشرق الأوسط وموضوع إيران.

الخبر أشار في مقدمته إلى تصريح لمسؤولين قطريين بأنه لم تعد تلوح في الأفق إمكانات لحل الأزمة الخليجية، وأن قطر تستجدي واشنطن التدخل لحل الأزمة، وإذا كان ذلك كذلك فما الذي يجعل قطر تماطل بالرفض المستتر والمعلن لمبادرات الحلول في الإطار الخليجي من خلال الوساطة الكويتية والتأكيدات المتكررة لدول المقاطعة بأنه ليس مطلوبا منها سوى الكف عن ممارساتها التآمرية الضارة ودعم التنظيمات الإرهابية والتدخل في الشؤون الداخلية للغير وتهديد أمن الخليج بالوجود الأجنبي الإيراني – التركي ودعم الحركات الانقلابية الانفصالية المتواطئة مع أعداء الخليج والعرب كالحوثيين، فإذا ما التزمت قطر قولاً وفعلاً بذلك فإن الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة ترحب بها وستضعها في مكانتها الخليجية والعربية التي كانت عليها قبل تورطها وسقوطها في مستنقع المؤامرات.

لكن يبدو أن رهانات الدوحة على الراعي الأجنبي ما زالت قائمة لأنها تعتقد بإمكانية فرضه حلولا توفيقية ومقاربات لمطالب أطراف المقاطعة وربما لفتح مسار للحوار يمكن خلاله تمييع جوهر الأزمة وأسبابها الأساسية والخروج إلى مسارات جانبية وجزئيات هامشية، وبذلك تستطيع قطر اللعب بورقة الوقت ثم تمرير بقية فقرات مشروعها تحت طاولة الحوار أو المفاوضات التي تأمل أن يتبناها الراعي الأمريكي. هذا احتمال ممكن الحدوث لو حدثت تنازلات لدول المقاطعة منذ البداية أو كانت هناك ثقة مطلقة بأن أمريكا يهمها فعلا استقرار الخليج العربي بعلاقات طبيعية بين دوله، لكن يمكن الجزم بأن التنازلات غير واردة بعد هذه الفترة من الأزمة والتصرفات الحمقاء المستمرة من قطر، إضافة إلى الوعي الكبير الذي أصبح موجودا لدينا بدور الطرف الأمريكي في كل ما يحدث في المنطقة العربية، والذي لن يستمر إلا بعلاقات مشروخة بين بقية دوله المتماسكة، وقد تم اختيار قطر لتنفيذ هذا الدور القذر برعاية غربية، وأمريكية تحديدا.

لذلك، لا بأس من الذهاب إلى واشنطن ولكن بنفس الشروط ونفس الموقف مع الحذر من الراعي الأمريكي ومن العميل القطري، الذي لو كان جادا ومخلصا في نواياه لطلب الاجتماع مع أشقائه في أي عاصمة خليجية.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

الموضوع التالي : مطار برائحة!
الموضوع السابق : لماذا تهاجم حماس السعودية ؟!

اكتب تعليق