تحية من نجران للوطن | صحيفة طيبة الآن الإلكترونية
thumb thumb
الاخبار
كشافة عمان تزور المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة لجنة رعاية السجناء بالمدينة المنورة تطلق حملة لشراء أضحية العيد ملكة المعارض سحر هواش تقيم معرضها بالكويت نقابة البلدية لدولة الكويت حملة حافز : تهدف لتكريم العاملين المميزين في العمل رحلت الشيخة فريحة الأحمد الصباح”الأم المثالية” السجائر الالكترونية تغزو الكبار قبل الصغار السعودية البطالة لن تكون عائق امامنا بحلول عام 2022 المؤسسة الاهلية للأدلاء تستقبل وزير الحج والعمرة لتدشين خدمة الكترونية جديدة الكشافة ترشد أكثر من50 ألف حاجا بالمدينة شرطة المدينة تتمكن من القبض على تشكيل عصابي تخصص في الإعتداء على الأموال ،، قهوة وكتاب،، تواصل فعالياتها في سكة الحجاز بأمر الملك.. استضافة 1000 حاج وحاجة من أسر شهداء مصر وزير الحج والعمرة يتفقد أعمال الحج في المدينة المنورة بكامل جاهزيتها .. شرطة المدينة تستعد لخدمة ضيوف الرحمن أوسمة تميز وتكريم لكشافة الفرق الميدانية بالمدينة هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تعزز إجراءات خطة تحويل المراكز إلى بيئة رقمية متخصصة . أدلاء المدينة يحتفون بولادة أصغر حاج يشارك والديه المناسك جدة تشهد ختام دورة منهجية الإعداد الفني في كرة القدم قائد كشفي يشيد بدور الكشاف السعودي مع الحجاج   ثقات المدينة الرياضية شريك معتمد للمنظمة السويدية للتدريب والتطوير الرياضي
أخبار طيبة الان..
تحية من نجران للوطن

 حمود أبو طالب

بالنسبة لي ليس غريبا هذا المشهد الذي يبعث في النفس الفخر والزهو والثقة في قدرة الوطن على حماية كل شبر وإنسان فيه، فقد عشته في جازان خلال مواجهتنا السابقة مع الحوثيين عام 2009، وأعيشه فيها منذ بداية عاصفة الحزم، فقد ألفنا أزيز طائراتنا في السماء وهدير مدافعنا في الأرض وكأنها منصوبة في ساحات البيوت، يصفق الناس لها مع كل زخة من قذائفها ويعيشون حياة طبيعية تماما لا يداخلها الخوف والقلق.

ومع ذلك فقد شعرت يوم أمس بمزيد من الثقة والاعتزاز وأنا في أول خط تماس مباشر لحدنا مع الحد اليمني في منطقة نجران بصحبة الأبطال في حرس الحدود لإطلاع الوفد الإعلامي الزائر للمنطقة على دورهم ومهامهم وواجباتهم لحماية الوطن والمجتمع.

والحقيقة أنها المرة الأولى التي أطلع فيها على تفاصيل التفاصيل لجهاز حرس الحدود الذي يعتقد الكثير أنه مجرد دوريات تسير على الحدود بأسلحتها التقليدية لمراقبة المتسللين والمهربين لا أكثر، لكن يوما كاملا بصحبة ضباط وأفراد سلاح الحدود وقائدهم في منطقة نجران وجولات شملت نقاط المواجهة المباشرة والاشتباك جعلنا نكتشف ما وصله هذا الجهاز الأمني من تطور كبير في كوادره وإمكانياته وتجهيزاته، وما يقوم به من مهام ويتحمله من أعباء شاقة في ظروف الحرب والسلم، ولا شك أن ما شاهدناه في نجران هو ما سنشاهده في بقية المناطق، ولكن قياسا على الطبيعة الجغرافية الصعبة في المواقع التي وصلنا إليها وأخذا في الاعتبار حالة المواجهة العسكرية ومسؤولية الجهاز عن حماية 1090 كيلومترا تمثل حدود منطقة نجران، فإن ما شاهدناه من استعدادات متطورة وجاهزية متفوقة وإنجازات عظيمة تؤكدها المعلومات الموثقة، يجعلنا نقف احتراما وتقديرا وفخرا واعتزازا بجهاز حرس الحدود في كل المواقع، لأنه يواجه أعداء كثيرين للوطن، من مهربي السلاح والمخدرات وعصابات التسلل والمخربين، ويعمل بذات الكفاءة والمسؤولية على مدار الساعة وفي كل الظروف.

تحية للأبطال الشجعان الذين يحمون حدودنا ومجتمعنا من الآفات والشرور والأعداء والمتربصين. وتحية لكم من نجران الأبية الوفية الصامدة التي ينبض كل شبر فيها وكل قلب فيها بحب الوطن والاستعداد المطلق للدفاع عنه حتى آخر رمق.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

الموضوع التالي : تثقيفنا اقتصاديا
الموضوع السابق : صندوقنا السيادي والدور المنتظر

اكتب تعليق