thumb thumb
عاجل
وزارة الخدمة المدينة تٌطلق اللائحة التنفيذية للموارد البشرية لخدمة المدنية : إلغاء بوابة التوظيف جدارة أمير مكة يوجه بالقبض على المعتدي على إمرأة في مكة الأهلي يعلن عودة حسين عبد الغني مشابكه تنتهى بمقتل مواطن في العقد الرابع من عمره في منطقة جدة صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة تركي آل الشيخ يشكر القيادة بمناسبة تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الدفاع المدني بالمدينه يباشر حادثة سقوط في وادي المخاضة بمحافظة المهد الصحة‬⁩ : الخطاب المتداول عن قرار بدل الاشراف وبدل التميز .. مزوّر. وزراة الصحة : دواء vitrakvi لا يعالج مرض السرطان كليا وزارة العمل : لاصحة لما تم تداوله عن تثبيت المقابل المالي للعمالة الوافدة وإلغائه عن المرافقين مكافحة المخدرات بمنطقة المدينة المنورة تحبط عملية تهريب مخدرات بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ادارة نادي احد تقيل المدرب فرانسيسكو أرسي مواطن ينقذ محطة وقود من حريق كارثي في محافظة خيبر الصحة: ضبط وافد امتهن العلاج بالطب البديل بدون ترخيص في القصيم أمر ملكي بإنهاء خدمات عدد من الضباط بالاستخبارات العامة النائب العام: خاشقجي توفى وايقاف 18 شخص الصحة تضبط مدعي للطب البديل في جازان ارامكو: لا صحة لما يجري تداوله بشأن زيادة ⁧‫أسعار البنزين‬⁩ ابتداءً من الغد. وزارة الصحة في الرياض تضبط شخص يبيع أدوية تسبب الإجهاض
أكتوبر 8th, 2018 23 مساءً
الاخبار
وكيل وزارة الخارجية يتفقد مركز الخدمات العامة بالشيمسي ملتقى الإعلام ثقافة ورسالة ينعقد لأول مرة فالمدينة المنورة حكاية نجاح استثنائي .. سطَّر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ كرة القدم. امير منطقة المدينة يعزي اسرة الاعلامي سلطان الميموني فريق الإعلام والواعي وجمعية الأطفال المعوقين يدشِّن معرض الليوان الثاني للفنون البصرية . مركز ديافرم لغسيل الكلى ينظم فعالية لليوم العالمي للكلى برعاية من وزير الصحة انطلاق حملة أمش أفراح فلاتة والشنقيطي بزواج ناصر تعاون مشترك بين رابطة فرق أحياء مكة المكرمة ومؤسسة ركائز لعلاج منسوبي الفرق الينبعاوي يحتفل بزفاف شقيقه بحضور سنان ومشاط مساعد مدير تعليم مكة يدشن روضة البتول الدولية ويكرم المفرجي لحصوله على جائزة التميز أفراح آل عزالدين وشامي بزفاف إبراهيم مركز الحي المتعلم بمدرسة عامر بن ربيعة يقيم ليلة للوفاء مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة يرعى ختام الدورة ال”٢١” للألعاب الرياضية ويتوج الفائزين بالكأس وقف تعظيم الوحيين ينظم دورة مهارات إعداد وتقديم البرامج الاذاعية المرأة السعودية في الإعلام المرئي أداء متميز وتألق ناجح … مهرجان ايام المسرح للشباب يكرم الاعلامين الكلية التقنية للبنات بالمدينة تفعل برنامج التوعيه بسرطان القولون السريع يشدد على ضرورة منح الثقة للمنتج السعودي مجلس ادارة نادي المدينة المنورة لذوي الاحتيجات الخاصة يعقد اجتماعه الدوري
أخبار طيبة الان..
مقاضي رمضان

 عبدالمحسن هلال
يقترب الشهر الفضيل رويدا رويدا، أطيافه وأجواؤه السمحة بدأت تحوم حولنا وتباشيره المبهجة تلوح في أفقنا، غير أنه بالنسبة لبعضنا يأتي رمضان كل مرة فجأة، لا يتذكر الاستعداد له إلا قبل هلاله بأيام، وآخرون ينحصر الاستعداد لديهم بتكديس الأغذية والأطعمة وكأننا مقبلون على فترة حرب سيتوقف الإمداد معها، من يشاهد أسواقنا خلال هذا الأسبوع سيدهش من حجم الزحام والحركة حول المولات والسوبر ماركت والبقالات والحلقة وبقية الأسواق الشعبية، حيث تجري عمليات الشراء على قدم وساق وركبة وربما كوع، الكل يلهث ويعدو خلف مطالبه، وكان الله في عون رب العائلة مع سلة رمضان وزنبيل أو عربة المقاضي، وفي عون ربات البيوت حين يدلفن لثكناتهن، أقصد مطابخهن عصر كل يوم وبعضهن من الظهر، أترك النصح هنا لأساتذتنا الدعاة.
أحبابنا التجار بالطبع سيرأفون بحالنا مع الأزمة المالية التي تلف العالم هذا العام، بل هم فعلوا ذلك، أقله بعضهم، فقد توقع موردون للأرز، درة المائدة السعودية، استقرار أسعاره مع قرب رمضان لوفرة المخزون (الرياض، 13 شعبان الجاري) وبشرنا وزير الثروة الحيوانية بالصومال أنهم صدروا إلينا خلال العام 2.5 مليون رأس ماشية (الرياض، 24 شعبان) واللحم يعتبر تاج المائدة السعودية، برغم ورود أخبار تؤكد ارتفاع أسعار السلع الغذائية بنسبة 15% قبل رمضان والمتهم هنا الموردون (المدينة، 21 شعبان الجاري) ويتوقع انخفاض السيولة خلال رمضان والصيف (عكاظ يوم أمس) غير أن الخبر المفرح يقول إن 6 جهات حكومية ستضبط إيقاع الأسعار قبل رمضان، وهي جهات نافذة مكونة من إمارات وأمانات المدن ووزارتي التجارة والعمل وكوادر أمنية لمرافقة الفرق الميدانية والدفاع المدني، لا تسألوني لماذا الدفاع المدني، إنما افتقدت وجود صديقتنا الحميمة جمعية حماية المستهلك بينهم، حماها الله من الفقدان.
تبقى المشكلة فينا نحن المستهلكين، يقول مختصون إن إنفاقنا سيرتفع 50% في رمضان، لن أشكك في النسبة فهي متوقعة، إنما الشك في أننا فعلا سنستهلك ما نشتري، نسب الفائض من سفر طعامنا كبيرة، نسبة المهدر أكبر، وعلى الضفة الأخرى نسبة المحتاجين لهذا الطعام أكبر. الموائد الرمضانية سواء في المساجد أم بالبيوت، ومعظمها عمل خيري محمود، إلا أن نسبة كبيرة مما يقدم فيها لا يستخدم، ونفتقد طريقة فعالة لإعادة توزيعه وإيصاله للأسر المحتاجة والمتعففة، بعد استنفاد الطرق التقليدية، نحتاج عملا مؤسسيا لرعاية هذا الخير الوفير كي نشكر الله سبحانه عليه حق شكره، مجالس الأحياء والجمعيات الخيرية وحدهما لا يكفيان.

الموضوع التالي : NewYork Times والحقيقة الغائبة !
الموضوع السابق : مشعل النصر !

اكتب تعليق