طبخة سياسية مسمومة | صحيفة طيبة الآن الإلكترونية
thumb thumb
الاخبار
كشافة عمان تزور المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة لجنة رعاية السجناء بالمدينة المنورة تطلق حملة لشراء أضحية العيد ملكة المعارض سحر هواش تقيم معرضها بالكويت نقابة البلدية لدولة الكويت حملة حافز : تهدف لتكريم العاملين المميزين في العمل رحلت الشيخة فريحة الأحمد الصباح”الأم المثالية” السجائر الالكترونية تغزو الكبار قبل الصغار السعودية البطالة لن تكون عائق امامنا بحلول عام 2022 المؤسسة الاهلية للأدلاء تستقبل وزير الحج والعمرة لتدشين خدمة الكترونية جديدة الكشافة ترشد أكثر من50 ألف حاجا بالمدينة شرطة المدينة تتمكن من القبض على تشكيل عصابي تخصص في الإعتداء على الأموال ،، قهوة وكتاب،، تواصل فعالياتها في سكة الحجاز بأمر الملك.. استضافة 1000 حاج وحاجة من أسر شهداء مصر وزير الحج والعمرة يتفقد أعمال الحج في المدينة المنورة بكامل جاهزيتها .. شرطة المدينة تستعد لخدمة ضيوف الرحمن أوسمة تميز وتكريم لكشافة الفرق الميدانية بالمدينة هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تعزز إجراءات خطة تحويل المراكز إلى بيئة رقمية متخصصة . أدلاء المدينة يحتفون بولادة أصغر حاج يشارك والديه المناسك جدة تشهد ختام دورة منهجية الإعداد الفني في كرة القدم قائد كشفي يشيد بدور الكشاف السعودي مع الحجاج   ثقات المدينة الرياضية شريك معتمد للمنظمة السويدية للتدريب والتطوير الرياضي
أخبار طيبة الان..
طبخة سياسية مسمومة

 هاشم عبده هاشـم

•• هناك رائحة تحركات «مشبوهة» تشهدها منطقة الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة تنبئ عن وجود مخطط خطير للإبقاء على حالة الفوضى بل وتوسيع دوائرها بحيث تصل إلى مناطق آمنة حتى الآن.
•• هذه التحركات تقوم على حسابات مغلوطة يظن معها أصحابها أنهم سيحققون من وراء نتائجها مكاسب استراتيجية لا تؤمن سلامتهم في المرحلة القادمة فحسب وإنما تضع لهم حسابا في أي مكاسب تتمخض عنها في النهاية.
•• هذا التقاسم المبكر لكعكة المصالح المسمومة.. تجمع بين أصحابه قواسم مشتركة بعضها داخلي ومحلي بحت.. وبعضها الآخر دعت إليه تحالفات ضرورية مع قوى وأطراف خارجية عازمة على تفتيت المنطقة وإعادة رسم حدودها وخطوطها الجغرافية من جديد على أسس مختلفة.. لا تخدم مصالح دولنا وشعوبنا بقدر ما تكرس وجود إسرائيل كقوة ضاربة حتى وإن نشأت من حولها أطراف أخرى لبعض الوقت لاستخدامها كجسور محققة لأهداف الخطة ومراميها.. ثم يتم الإجهاز عليها في مرحلة قادمة لصالح القوة الواحدة والوحيدة في المنطقة.
•• والسؤال الآن هو:
•• إذا كانت أطراف هذه «الطبخة» المسمومة تظن أنها سوف تستفيد في النهاية.. فإن عليها أن تدرك أن هذا الوهم غير صحيح.. وأن الثمن الذي ستدفعه في النهاية سيكون أغلى بكثير مما لو خرجت من هذه اللعبة مبكرا.. ولم تكن جزءا منها.
•• وسوف تؤكد حساباتنا ذات يوم.. أن من وفروا موادها المسمومة تلك هم أول من سيقتل بها.

الموضوع التالي : السيرة العطرة
الموضوع السابق : سلام عليك

اكتب تعليق