عزيزي «الشايب».. عش شاباً ! | صحيفة طيبة الآن الإلكترونية
thumb thumb
الاخبار
عبر نظام جدارة الإلكتروني.. فتح باب التقديم على 4882 وظيفة تعليمية للرجال متحدث “الأرصاد”: درجات الحرارة قد تتجاوز الـ 50 درجة في الظل ببعض المناطق “الشورى” منتقداً “هدف”: الوظائف الإدارية لديكم زائدة عن الحاجة “متحدث العمل”: مهنة الميكانيكا محظور على المرأة العمل فيها “الإسكان”: ملتزمون بإعلان الدفعة السادسة للمستفيدين رغم تزامنها مع عيد الفطر “هيئة الاتصالات” توجه عدة نصائح للمسافرين خارج المملكة بخصوص خدمة “التجوال” تشكيل عصابي يسرق مجوهرات بمليون ريال من فيلا سيدة أعمال.. وشرطة مكة تطيح بالجناة النيابة العامة: الاعتداء على رجال الأمن أو الإضرار بمركباتهم جريمة كبيرة تستوجب التوقيف حساب المواطن : لا يمكن للزوجة التسجيل إلا في 4 حالات وزير الداخلية يتفقد مركز العمليات الأمنية الموحدة “911″ بمكة المكرمة تعرّف على الخدمات الإلكترونية الجديدة للجوازات التي دشنها وزير الداخلية بمكة ولي العهد يرأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة الملكية لمكة والمشاعر طيران ناس يدشّن رحلاته إلى وجهاته الخمس الجديدة تحرير الحديدة .. أمل الجيش اليمني يقترب لقطع شريان الحوثي الرئيس قياده القوات المشتركة للتحالف ” تحالف دعم الشرعية في اليمن”: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخ بالستي أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران بإتجاه المملكة وزير الصحة: أنصحكم بعدم شراء الألعاب النارية لأبنائكم لهذا السبب الجهات الحكومية تُسخر كامل طاقاتها لخدمة قاصدي المسجد النبوي ليلة الـ 27 من شهر رمضان المبارك “نشرة الإسكان”: أكثر من 400 ألف وحدة سكنية طرحت في السوق عام 2017 العقيد المالكي : تحالف دعم الشرعية في اليمن يُدين تهديدات مليشيا الحوثي لحياة المدنيين وموظفي الإغاثة الدولية في اليمن بحرفية ودقة.. هلال المدينة يعلن نجاح تغطية المسجد النبوي في ليلة 27 رمضان
أخبار طيبة الان..
عزيزي «الشايب».. عش شاباً !
2

خالد السليمان
الذين سافروا للخارج لاحظوا أن كبار السن في معظم البلدان يمارسون غالبا حياة لا تحاصرها قيود السن ولا تعقيدات العيب الاجتماعية، ويتمتعون بكل ما يتمتع به الشباب، فيمتلكون ويقودون السيارات الرياضية، ويرتدون آخر أزياء الموضة، ويمارسون النشاطات الرياضية، ويرتادون الأماكن العامة التي تبدو عندنا محصورة بصغار السن !

حتى على المستوى الصحي والغذائي، نجد كبار السن هناك يأكلون الأيسكريم والحلويات والبطاطا المقلية ومختلف أنواع الأطعمة، بينما عندنا تبدو هذه الأطعمة من المحظورات على «شيباننا» حتى الأصحاء منهم، وخلقنا وهما عندهم بأن الموت ينتظرهم عند منعطف كل لعقة أيسكريم أو قضمة «دونات» !

عندنا لو فكر رجل تجاوز الأربعين بشراء سيارة رياضية «مكشوفة» السقف لشك أهله وجماعته في قواه العقلية، بينما لاحقته الأعين في الشوارع كما لو أنه جزء من عرض سيرك متحرك، أما لو فكر بقص شعره على الموضة وارتداء ملابس على آخر صيحات الموضة، فإن «الشايب المتصابي» في عرف الكثيرين سيكون محلا للتندر والسخرية !

ولا شك أن وعيا متزايدا في المجتمع بات يشجع على كسر قيود السن واعتباره مجرد رقم في الحياة وليس زنزانة للحياة، لكن للأسف مازال هناك من يريد أن يضع تاريخ صلاحية للحياة تنتهي عند عمر معين عرفيا قبل أن تنتهي فعليا !

الخلاصة عزيزي كبير السن، عش حياتك شابا حتى آخر لحظة من عمرك، فأنت تعيش مع نفسك ولنفسك، وشعورك مع ذاتك هو نبض الحياة !

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

الموضوع التالي : لماذا تهاجم حماس السعودية ؟!
الموضوع السابق : بخصوص الجزيرة وحرية التعبير

اكتب تعليق